You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.

تحدثت عن منصتها التعليمية الإلكترونية “مينور ميناس” وتأثيرها الإيجابي على الأطفال هيلاري يب أصغر رئيسة تنفيذية في العالم تُلهم الحضور بمنتدى المرأة العالمي – دبي 2020

الإعلان عن إطلاق وشيك للنسخة الثانية من التطبيق الذي يضم في عضويته أطفال من 60 دولة حول العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 17 فبراير 2020: ضمن جلسات “صُنّاع التأثير” التي عقدت بمنتدى المرأة العالمي – دبي 2020، ونظمته مؤسسة دبي للمرأة للمرة الثانية، ألهمت هيلاري يب، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة Minor Mynas – “مينور ميناس” في هونج كونج، الحضور والمشاركين بالمنتدى خلال حديثها عن منصتها الإلكترونية الهادفة إلى تعزيز الوعي والتعلم بين الأطفال وتنمية معارفهم ومهاراتهم الذاتية والتعليمة من خلال تبادل الأراء حول مختلف القضايا التي تهمهم والتجارب الحياتية لأعضاء هذه المنصة.

انطلقت فكرة هيلاري يب، التي تعد أصغر رئيس تنفيذي في العالم في عمر 15 عاماً، من حلم راودها قبل خمس سنوات حينما كانت في العاشرة من عمرها وهو كيف يمكن أن تحدث تأثيراً في حياة الآخرين، من خلال التعليم والتعلم والتواصل بين الأطفال حول العالم، فناقشت فكرة إنشاء تطبيق إلكتروني مع والديها وبعض الكبار وتم الترحيب بالفكرة وتشجيعها على تنفيذها، وبالفعل أطلقت هذا التطبيق الذي تحول إلى منصة للتواصل والصداقة بين الأطفال الذين تعلموا اللغات من بعضهم البعض، ومناقشة العديد من القضايا التي تشغلهم كالتنمّر وكيف يجدون لها حلولاً، مشيرةً إلى ان إحدى الاطفال تعلمت 11 لغة من أصدقائها على التطبيق.

وتطرقت الحوارات إلى كيفية استثمار الطفل لوقته وسط التطورات التقنية الهائلة واستنزاف شبكة الانترنت والقنوات التليفزيونية والألعاب الإلكترونية لمساحات كبيرة من يومه، وقالت إن ما يميز هذا التطبيق أنه مفيد وآمن للأعضاء فيه من خلال معيارين تم مراعاتهما فيه، هما رقابة الوالدين على كيفية استثمار أطفالهم للوقت، إضافة إلى معرفة مع من يتحدثون، مشيرة إلى أن تكلفة الانضمام للتطبيق هي دولار واحد.

وقالت الرئيسة التنفيذية الأصغر في العالم: “هدفنا من التطبيق أن نكون مجتمعاً واحداً للأطفال في كل العالم”، مشيرةً إلى أهمية التواصل البشري والثقافي، حيث يتم طرح الكثير من القضايا التي تحدث يومياً والتي يهتم بها الأطفال، ومنها مخاوفهم من فيروس “كورونا” وكيف يساعدون غيرهم من الأطفال.

وأضافت هيلاري يب:” أعضاء التطبيق وهم من نحو 60 دولة حول العالم متحمسون جداً للتعليم ولديهم شغف بتعلم مهارات جديدة تمنحهم وسائل للتعامل مع المجتمعات المختلفة والاستعداد للمستقبل، وتكون إضافة لما يتعلموه في المدارس .. وهم سعداء بالنقاشات التي تدور بينهم”، موضحةً أن التطبيق يتناول قضايا اجتماعية وثقافية وسياسية وهناك موضوعات أخرى سيتم تغذية التطبيق بها كالذكاء الاصطناعي، ويعكس الكثير من الآراء التي يمكن من خلالها الوصول إلى حلول للانقسامات والمشاكل العديدة في العالم وزرع المحبة والتسامح بين البشر.

وكشفت يب خلال منتدى المرأة العالمي – دبي 2020، عن اعتزامها إطلاق النسخة الثانية من تطبيق” مينور ميناس” خلال أشهر قليلة، ومن خلالها يمكن للأطفال التواصل مع مجموعة كبيرة من الآباء والأمهات وستكون بداية لأمور أوسع نطاقاً وتعود بالفائدة على الأطفال حول العالم وتنمية مهاراتهم.

يُذكر أن منتدى المرأة العالمي – دبي 2020 هو الحدث الأكبر من نوعه عالمياً في مجال دعم المرأة، باستقطاب أكثر من 3000 مشارك من 87 دولة، وعقدت خلاله أكثر من 60 جلسة تحدث فيها أكثر من 100 ملهم وقائد ومسؤول. وشهد المنتدى في دورته الثانية هذا العام إطلاق جلسات نوعية ومبتكرة تحت عنوان “صُنّاع التأثير”، التي توفر منصة لتسليط الضوء على شخصيات نسائية ورائدات أعمال ملهمات لمشاركة الحضور تجارب تغلبن فيها على التحديات وصنعن تغييراً إيجابياً في حياة الآخرين، وكان لهن بصمة خاصة في تحقيق نجاحات استثنائية، ما يجعل من هذه الجلسات مصدر إلهام للجميع.

انضم

الشركاء
شريك الاستدامة الاستراتيجي
الشريك الثقافي
الشريك الاستراتيجي العالمي
شركاء المعرفة العالميون
شريك التدوين الصوتي
شريك الإعلام الاستراتيجي
الشركاء الداعمون
الشريك الإعلاني
الشريك الإذاعي
شركاء الإعلام العالميون
شركاء الإعلام
حقوق النشر 2020 منتدى المرأة العالمي - دبي 2020. Website by GTECH