You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.

منتدى المرأة العالمي – دبي 2020 يشدد على أهمية الميزانيات المخصصة للتوازن بين الجنسين لتعزيز دورة المرأة كشريك أساسي في التنمية

زهرة خان: تحقيق التوازن والتكافؤ بين الجنسين هو الأسلوب الأمثل للاستفادة من طاقات المرأة لدفع وتيرة النمو الاقتصادي

ستيفانيا فابريزيو: “خسائر عدم تمكين المرأة على المستوى الاقتصادي تقدر بنحو 10% من الناتج المحلي الإجمالي في الاقتصادات المتقدمة وفق صندوق النقد الدولي”

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 17 فبراير 2020: أكد المشاركون خلال جلسة “الميزانيات المخصصة للتوازن بين الجنسين” التي عقدت في إطار جلسات المحور الاقتصادي ضمن فعاليات اليوم الثاني من منتدى المرأة العالمي – دبي 2020، الذي استضافته دبي ونظمته مؤسسة دبي للمرأة تحت شعار “قوة التأثير”، على أهمية إفراد الميزانيات المخصصة للتوازن بين الجنسين لتعزيز دورة المرأة كشريك أساسي في التنمية الاقتصادية.

وشارك في الجلسة الحوارية التي أدارتها نور الشدراوي، المدير التنفيذي للمشاريع بالهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، كل من زهرة خان، مستشارة السياسات العالمية في هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وستيفانيا فابريزيو، نائب رئيس وحدة إدارة الاستراتيجيات والسياسات والمراجعة بصندوق النقد الدولي.

واستعرضت ستيفانيا فابريزيو تقرير صندوق النقد الدولي لعام 2019 والذي يشير إلى أن نصف سكان العالم ممن هم في سن العمل هم من النساء، وأن 50 بالمائة من هؤلاء النساء دخلوا قطاعات الأعمال، مقارنة مع 80% من الرجال. وقدر التقرير الخسائر الناجمة عن عدم تمكين المرأة على المستوى الاقتصادي بما يصل إلى 10% من الناتج المحلي الإجمالي في الاقتصادات المتقدمة، وأكثر من 30% في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكدت ستيفانيا أن الميزانيات المخصصة للتوازن بين الجنسين هي الأسلوب الأمثل لدفع وتيرة النمو الاقتصادي، حيث أن رفع نسبة التعليم لدى الفتيات يعنى رفع نسبه مساهمتهن في بناء الاقتصاد في المستقبل.

وشددت ستيفانيا على أهمية تعزيز الخيارات المتاحة أمام المرأة وتهيئة الأسباب التي تمكنها من الانخراط في سوق العمل، بما يتماشى مع احتياجات والدول والتحديات والصعوبات التي تواجهها، وبشكل خاص في الدول النامية التي تشهد فجوة في مستوى التعليم بين الرجل والمرأة، وأشارت إلى أن الاستثمار في التعليم في هذه الدول مع الحرص على توفير البنى التحتية التي تساعد المرأة سيكون له آثار إيجابية بارزة على جهود التنمية الاقتصادية فيها.

واستشهدت على ذلك بالوقت الذي تمضيه النساء في بعض لدول النامية لجلب الماء الصالح للشرب، حيث تمضي النساء ساعات للحصول على الماء الضروري لعائلتها، وكيف يمكن استغلال هذا الوقت في العمل وتحقيق الكسب المادي لها ولعائلاتها ولصالح المجتمع والاقتصاد بشكل عام.

من جانبها، تطرقت زهرة خان إلى التقارير الصادرة عن الأمم المتحدة والتي تؤكد أن تحسن مستوى تعليم المرأة لم يحقق التغير المنشود على صعيد تحقيق التوازن وتكافؤ فرص العمل بين الجنسين في الدول النامية والدول المتقدمة، وأن تمثيل المرأة لا يزال ضعيفاً في مجالات الإدارة وصنع القرار، إذ تشغل المرأة 27% فقط من المناصب الإدارية في الهيئات الحكومية والشركات والمؤسسات الكبيرة على مستوى العالم.

وشددت خان على الدور الهام لوزارات المالية في وضع السياسات المالية والميزانيات المستدامة التي تحقق التوازن بين الجنسين، ودللت على ذلك بالسياسات المالية الناجحة التي اعتمدتها وزارات المالية في ألبانيا وكوريا وأوغندا، على الرغم من الضغوطات التي تشهدها هذه الدول لوضع الميزانيات المختلفة، إلا أن السياسات المالية الذكية باتت تؤتي ثمارها في تحقيق التوازن وتكافؤ فرص العمل بين الجنسين.

يشار إلى أن مؤسسة دبي للمرأة نظمت منتدى المرأة العالمي-دبي 2020 تحت شعار “قوة التأثير”، بحضور أكثر من 3,000 مشارك، ونخبة من القادة العالميين والخبراء والأكاديميين. ويناقش المنتدى أفضل الممارسات العالمية والسياسات التي من شأنها تعزيز المساهمة الإيجابية والمؤثرة للمرأة في مختلف مناحي الحياة. ويناقش المنتدى هذه المواضيع من خلال أربعة محاور رئيسية هي دور المرأة في الحكومة والاقتصاد والمجتمع والمستقبل.

انضم

الشركاء
شريك الاستدامة الاستراتيجي
الشريك الثقافي
الشريك الاستراتيجي العالمي
شركاء المعرفة العالميون
شريك التدوين الصوتي
شريك الإعلام الاستراتيجي
الشركاء الداعمون
الشريك الإعلاني
الشريك الإذاعي
شركاء الإعلام العالميون
شركاء الإعلام
حقوق النشر 2020 منتدى المرأة العالمي - دبي 2020. Website by GTECH