You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.

منتدى المرأة العالمي: وسائل التواصل الاجتماعي فتحت آفاقاً اقتصادية جديدة للمرأة

استفادت حوالي 14,000 سيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من مبادرة #SheMeansBusiness

وسائل التواصل الاجتماعي تلعب دوراً محورياً في دعم الأعمال الصغيرة

الشراكة بين صندوق خليفة وفيسبوك تسهم في تعزيز الاقتصاد التنافسي

إيبيلي أوكوبي: الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص تعين على توفير فرص حقيقية قادرة على رفد تطلعات المرأة وأهدافها الاقتصادية

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 17 فبراير 2020: سلط منتدى المرأة العالمي – دبي 2020، الضوء على دور التقنيات الحديثة بما في ذلك شبكات وسائل التواصل الاجتماعي في تمكين المرأة وتعزيز إسهاماتها في بناء المستقبل والإعداد له.

وقالت إيبيلي أوكوبي، مديرة السياسة العامة في أفريقيا والشرق الأوسط وتركيا في شركة فيسبوك خلال مشاركتها في جلسة “وسائل التواصل الاجتماعي: آفاق اقتصادية للمرأة”: “نحن على يقين من أن تمكين المرأة يسهم في تحقيق نمو اقتصادي أفضل، آخذين بعين الاعتبار أن الناتج المحلي الإجمالي لا يُعتبر دائماً العامل الأساسي التي يتوجب أخذه بالحسبان؛ إذ يتعين علينا التطلع لتحقيق مخرجات أفضل في قطاعي الصحة والتعليم وحتى مؤشرات السعادة. فعندما نركز على المرأة ونمهد الطريق أمامها، فإننا نمد يد العون للأسر والمجتمعات ككل، حيث تساهم الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص في توفير فرص حقيقية قادرة على رفد تطلعات المرأة وأهدافها الاقتصادية.”

وتعتبر #SheMeansBusiness إحدى مبادرات شركة فيسبوك، حيث توفر منصة عالمية لتبادل التدريب والتوجيه الرقمي. تم إطلاق المبادرة في دبي عام 2017 واستفادت منها حوالي 14,000 سيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. واستعرضت أوكوبي الدور الذي ستلعبه الشراكة التي تجمع فيسبوك بصندوق خليفة في تعزيز الاقتصاد التنافسي في المنطقة، حيث ستشهد توفير مزيد من الفرص التدريبية والتوجيهية للمرأة.

وأكدت أوكوبي على دور وسائل التواصل الاجتماعي المحوري في دعم الأعمال الصغيرة، لا سيما من خلال قدرتها على ربط الأفراد بالأعمال. واستشهدت بملابس كانت ترتديها من مشاريع نيجيرية وفيتنامية لا يمكنها الوصول إلى الزبائن إلا من خلال المنصات الرقمية.

واستعرضت أوكوبي تجارب عدد من رائدات الأعمال في مصر، مشيرة إلى أن سرد القصص هو عنصر مهم في إيصال أي رسالة، لأنه يقدم فكرة حول ما يمكن تحقيقه الآن وما يمكن تحقيقه في المستقبل. وواصلت حديثها لتسرد مسيرة جدتها رائدة الأعمال والناشطة السياسية النيجيرية؛ مضيفة: “لقد حظيت بفرصة ذهبية لأكون شاهدة على أمثلة حية للشجاعة والبسالة التي استطاعت أن تؤسس أسرة مترابطة ومسيرة مهنية ناجحة واستقلالية شخصية – فلا يجب أن يأتي أحد هذه العناصر على حساب الآخر.”

وأشارت أوكوبي لأن مسيرتها المهنية بدأت بشكل متعثر خلال عملها كمحامية شركات، ولكنها بعد أن قامت بالتطوع وأخذ إجازة، بدأت بالعمل لدى مؤسسة غير ربحية تركز على حقوق الإنسان والمرأة بشكل خاص، وبعد أن أتمت دراستها في كلية الأعمال في باريس، عملت لدى شركتي “نايكي” و”ياهوو” ومن ثم “فيسبوك”.

وعن النصيحة التي تود تقديمها للحضور، قال أوكوبي: “إن التعرض للمقاومة عند المضي في تحقيق أمر ما لا يعني أنك على خطأ. ففي كثير من الأحيان، تعترض الحواجز سبيلك عندما تكون على الطريق الصحيح. كل ما عليك القيام به هو أن تحدد أهدافك وتحصل على التوجيه اللازم.” ودعت الشخصيات النسائية إلى تحديد تطلعاتهن وأهدافهن وأن يثقن بحدسهن.

وعقدت أعمال منتدى المرأة العالمي- دبي 2020، الذي نظمته مؤسسة دبي للمرأة تحت شعار “قوة التأثير”، يومي 16 و17 فبراير 2020 بمدينة جميرا، حيث وفر منصة عالمية رائدة لمناقشة سبل تحسين أداء وكفاءة السياسات المعتمدة وتطوير شراكات فعّالة تعزّز دور المرأة وتأثيرها الإيجابي في مجال العمل الحكومي، وفي كافة مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية، والاستعداد للمستقبل.

انضم

الشركاء
شريك الاستدامة الاستراتيجي
الشريك الثقافي
الشريك الاستراتيجي العالمي
شركاء المعرفة العالميون
شريك التدوين الصوتي
شريك الإعلام الاستراتيجي
الشركاء الداعمون
الشريك الإعلاني
الشريك الإذاعي
شركاء الإعلام العالميون
شركاء الإعلام
حقوق النشر 2020 منتدى المرأة العالمي - دبي 2020. Website by GTECH